• Naimaghorayed.com

سكنة حسن... في الرياض - معرض الفن (رابط ) (2018)



زي المرأة الجيزانية - جيزان - 181ْ121سم



معرضها الثالث --- ( رابط ) تعبر به الفنانة عن رؤيتها للزي النسائي في المملكة العربة السعودية .

تقول الفنانة : تقول الفنانة كانت تدور تساؤلات لدي دائما عن العباءة السوداء ولماذا نحن نرتدي هذه العباءة وتقول :

" كبرت وأنا اشاهد جدتي لا ترتدي العباءة السوداء بل ترتدي أزياء جميلة جدا وكأنها لوحة فنية مستوحاة من البيئة المحلية " زي جدتي الجميل دفعني للبحث عن تاريخ الأزياء النسائية في المملكة العربية السعودية . ماذا كانت ترتدي المرأة وكيف كانت تتزين , كانت المرأة تستخدم الخامات المحلية المتوفرة لصنع حليها بنفسها , من الأقمشة والخيوط تحيك ثيابها بأجمل حلة .

تقول الفنانة: " كنا أغنياء بالزي الجميل لكل منطقة وأحيانا لكل قبيلة " " إن المرأة السعودية كانت فنانة بفطرتها وأنا اليوم لم أعمل شيء سوى أنني نقلت ذلك الفن بشكل حديث على لوحات فنية .

بدأت الفنانة بالتقصي والبحث في الكتب والمراجع المتوفرة حول هذا الموضوع , واستمرت لمدة عام كامل تزور المعارض والمتحاف التي تتحدث عن الموضوع لكي تجمع المعلومات عن كل منطقة في المملكة ولم تكتفي بذلك بل ايضا جمعت معلومات اضافية عن أحوال المنطقة الجوية والاجتماعية والاقتصادية وكيف أثرت تلك الأحوال على زي المرأة ولون بشرتها فالمرأة التي كانت تخرج للزراعة والعمل خارج المنزل كان زيها يختلف ولون بشرتها كذلك عن المرأة الغنية التي لا تحتاج للعمل في الحقل أو خارج المنزل .

عملت الفنانة قائمة بكل منطقة تحتوي على رموز والوان تلك المنطقة , حلي ومجوهرات , زخارف لكي تستعين بها في اخراج الأعمال.

شخصيات الفنانة سكنة ايضا كانت من المحيط , كانت تستخدم وتستأذن بعض السيدات لاستخدام صورهن في شخصياتها التي ترتدي تلك الأزياء فكلهن سعوديات من تلك المناطق المختلفة.






خلفية اللوحات أيضا كانت تتضمن رموز وكتابات بعضها قديم وبعضها ما زال مستخدم في زخارف تلك المناطق المختلفة .

المعرض كان ينقسم الى ثلاثة أجزاء :-

الجزء الأول :- كان يعرض مراحل عمل الفنانة , حيث كانت تبدأ الفنانة برسم موضوعها يدويا ثم نقله الى الكومبيوتر للعمل عليه وتلوينه , حيث تستخدم برنامج فوتوشوب في تحرير العمل واخراجه.

الجزء الثاني:- من المعرض أيضا يعرض دفاتر الفنانة سكنة وهي تقوم بعمل السكتشات وجمع التفاصيل والأفكار لكي يخرج العمل النهائي بالشكل الذي نراه , وايضا يعرض هنا على شاشة اللكترونية الفنانة وهي تتحدث عن عملها وهي تعمل على جهاز الكومبيوتر . فسكنة خريجة نظم معلومات ( IT). والفن بالنسبة لها وسيلة لتنقل بها أفكارها ومشاعرها نحو قضايا معينة انسانية واجتماعية .

في القسم الثالث للمعرض حيث تعرض باقي أعمال الفنانة , فمن شدة جمال وروعة الأعمال والألوان ينبهر الزائر وهو ينظر الى المكان ويحتار من أين يبدأ , ولا يكتفي بنظرة واحده لكل عمل بل يتفحص الأعمال والتفاصيل ولا يجد نفسه الا وهو يعيد الكره لكي يجد تفاصيل أخرى مبهرة .




  • فيديو قصير يعرض جولة في أقسام المعرض







هنا مقابلة أجريتها مع الفنانة سكنة تحدثت فيها عن فكرة المعرض وعن جدتها التي كانت سبب الالهام لذلك المعرض . عرضت عدة تساؤلات للفنانة عن الأعمال وطريقة ومراحل العمل وبالتة الألوان المستخدمة وخلفيات اللوحات والمساحات المستخدمة .




فيديو المقابلة مع الفنانة سكنة


العمل الواحد قد يأخذ اسبوع من الفنانة لانجازه وبعض الأعمال تأخذ شهر وشهرين .


وفي الختام أعتقد أن معرض الفنانة سكنة قد حقق نجاحا مبهرا, حيث أن الفنانة استطاعت أن تقدم لنا قطعة من تاريخ المنطقة وجمال ذلك التاريخ بطريقة سلسلة وجميله ,نقلت لمحبي الفن ذلك التاريخ الغني ولكل مهتم بالثقافة العربية ايضا.

حيث كان في المعرض العديد من الزوار الأجانب من جنسيات مختلفة فرنسية ويونانية وغيرها من الدول المختلفة وقد أحدث المعرض انطباعا جدا جميل لديهم عن ثقافة البلد ومناطقها المختلفة , تحدثوا الى الفنانة سكنة وتسائلوا حول العديد من المواضيع وأعجبهم كثيرا أن الفنانة قدمت الأعمال باسلوب حديث على الرغم من كون الأعمال تتحدث عن التراث .


أبدعت الفنانة سكنة في نقل ذلك التراث باسلوبها والوانها المبهرة الجميلة والنتفاصيل الجميلة من حلي واساور وبراقع وأقمشة .




305 views0 comments

Recent Posts

See All